أخر الأخبار

mardi 11 septembre 2018

أوريد: الدارجة في المقررات شيء مستحب واللغة العربية ليست مقدسة





قال الكاتب والمفكر، حسن أوريد، إن “المشكل لا يطرح في الدارجة كوسلية للاستئناس، بقدر ما يطرح فيما يدرس في البرامج الدراسية، لأن هذا شيء في إعتقادي أساسي ولا يمكن لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أن تتنصل عن مسؤوليتها فيما يخص وضع البرامج عن طريق لجنة تتكون من مفتشين لهم خبرة ولهم رؤية، لكن أن تقول الوزارة أنها غير مسؤولة عن البرامج وأنها تعتمد على طلب العروض فهذا يعد إخلالا بالواجب”.
وأردف أوريد في تصريح لـ”آشكاين”، أن  إدارج الدارجة كوسيلة للاستئناس في الكتب المدرسية لابأس فيه، خاصة في السنوات الأولى سواء تعلق الأمر بما قبل التعليم المدرسي أو حتى في السنوات الأولى منه، وخصوصا على مستوى شرح الدروس”، واصفا ذلك بأنه “شيء مستحب”، مؤكدا أنه “لابأس أن تدخل كلمات دارجة، لكن البنية اللغوية تبقى مستندة على اللغة العربية في قواعد صرفها وإشتقاقها”.
وأجاب المفكر المغربي، على سؤال “آشكاين” بخصوص إرتباط أغلب مبررات الرافضين لادارج الدارجة في الكتب المدرسية بكون اللغة العربية لغة مقدسة، قائلا: “لا يمكن عمليا أن نقول أن اللغة مقدسة، بينما يمكن القول أن القرآن مقدس”، موضحا أن “الدليل على عدم قدسية اللغة العربية هو أن أي لغة يمكن أن تتضمن الفحش وأشياء غير مقبولة”.
وإعتبر المؤرخ السابق للمملكة، أن “الموازنة بين العربية والدارجة لا نستطيع من خلالها أن نتأكد مما قد نكسبه من الدارجة خاصة أنها تحتاج لعمل طويل في ما يخص المصطلحات”، مبرزا أن “العربية كلغة لها تاريخ وحمولة تجد صعوبة في خلق المصطلح ومواكبته، فما بالك بالدارجة”، مؤكدا على أن “الدارجة لها وظائف مهمة جدا فيما يخص التواصل اليومي، لكن اللغة تتغير حسب الوظائف”.
وإستدرك أوريد، حديثه قائلا: “لا أقول أنه يجب الإستغناء عن الدراجة، كما لا يمكن الإستغناء عن العربية بل يجب أن نحدد وظائف لكل منهما ولا بأس أن نجد وسائل إغناء كل واحدة منهما بأخرى”.


pagead2.googlesyndication.com pagead2.googlesyndication.com
  • تعليقات بلوجر
  • تعليقات الفيس بوك

0 التعليقات:

Enregistrer un commentaire

Item Reviewed: أوريد: الدارجة في المقررات شيء مستحب واللغة العربية ليست مقدسة Description: Rating: 5 Reviewed By: إدارة الموقع
Scroll to Top