أخر الأخبار

mercredi 9 septembre 2015

الموظف والتعويضات عن الدخول المدرسي




الكل سيتفق معي أن الموظف المغربي في هذه اللحظات وهذه الأيام شارد الذهن ، تفكيره منصب فقط عن طريقة مواجهة الدخول المدرسي وتبعاته ، فان كان جميع المغاربة لهم نفس الهم فخصوصية الوضعية الحالية للموظف تدفعنا للبحث عن مخرج لاجتياز هذه المرحلة .
من الموظفين من يجدون الحل سريعا للاقتراض من المؤسسات المالية ويدرب نفسه للتأقلم مع الحياة التقشفية إلى حين سداد الدين ومنهم من يتوسل أفراد عائلته الميسورين وقليل منهم من يدخر والكثير منهم من أعفى نفسه وأسرته من مصاريف العطلة الصيفية ليتغلب شيئا ما على الوضع وما إلى ذلك من طرق ويبقى الهم قائم إلى حين نهاية السنة الدراسية… قدمت فقط واحد من الهموم التي يعيشها الموظف مبتدءا موسمه بعد الصيف والهموم كثيرة منها ما هو منتظر لا محالة ومنها ما هو متوقع ومنها من يدخل في خانة القضاء والقدر ، والسؤال هو : كيف ستكون مردودية هذا الموظف عمليا وإداريا وشغلا ؟
وزارة الوظيفة العمومية والتي وضعت خطط عديدة للرفع من مردودية الموظفين وتحسين خدمات الإدارة ، هلا اهتمت بهذا الجانب ” الثروة اللامادية ” وروحت عن نفسية هذا الموظف ؟ كيف لها أن تتغاضى عن هذا الجانب ولا تبالي ؟ وهل من التنظيمات النقابية من طالبت ولو لمرة واحدة بالتعويض عن الدخول المدرسي ؟ أليس لهذه الالتفاتة مقاصد اجتماعية كثيرة ومتنوعة منها الرفع من مردودية الموظف وتحفيزه ومحاربة الهذر المدرسي وتكوين أجيال ومحاربة الأمية و…و…؟
لست مبتدعا لهذه التعويضات عن الدخول المدرسي ولكن دول عديدة سواء كانت متقدمة أو في طريق النمو وحتى الفقيرة تدعم موظفيها وأجراءها وقت الدخول المدرسي . فرنسا على سبيل المثال قدمت هذه التعويضات عن الدخول المدرسي وحددت تاريخ له في 18 غشت الماضي لسنة 2015 وقدمت تعويضات ما بين 362 و 395 أورو عن كل طفل تحت سقف دخل أجري لا يفوق 24.306 أورو للموظف بالنسبة للطفل الواحد مع تحديد السن من 6 سنوات إلى 18 سنة.
فبعملية حسابية فالحكومة المغربية لا يكلفها الكثير لضخ هذه التعويضات عن الدخول المدرسي لموظفيها وحريا بوزريها في الوظيفة العمومية أن يفكر بالأمر، وان كانت رغبته في أن يرتدي الموظف بدلة مع ربطة عنق فرغبته رهينة بفكرة التعويض عن الهندام وعن ربطة العنق ، فالدول التي تحترم موظفيها تقدم تعويضات عن الأحذية ولما لها من رمزية… لكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن منذ سنة 1958 ونحن نفكر في الإصلاح الشمولي للوظيفة العمومية ” مشى وزير وحل وزير ” والوظيفة على حالها والإدارة على وضعيتها…ووزيرنا سيغادر حتما بعد حالة التنافي وستغادر معه ورشات الإصلاح الشمولي وأقول لإخواني الموظفين والموظفات لا تقلقوا فالدخول المدرسي سيمر كما مر سابقا وتبقى هذه التعويضات في الحسبان عسى أن تصبح حقيقة وعودة ميمونة وعواشركم مباركة. 
 إدارة نيوز / عبد اللطيف الزغادي /


pagead2.googlesyndication.com pagead2.googlesyndication.com
  • تعليقات بلوجر
  • تعليقات الفيس بوك

0 التعليقات:

Enregistrer un commentaire

Item Reviewed: الموظف والتعويضات عن الدخول المدرسي Description: Rating: 5 Reviewed By: رئيس هيئة التحرير
Scroll to Top