أخر الأخبار

jeudi 5 mars 2015

وقفة احتجاجية لمساندة مدير تعرض للاعتداء بالخميسات


نفذ صباح يوم السبت حوالي 70 شخصا في ساحة ثانوية المنصور الذهبي الإعدادية بالخميسات : أساتذة ، إداريون ، أعضاء من الفرع الإقليمي الجمعية الوطنية لمديري و مديرات التعليم الثانويات العمومية بالمغرب و ممثلو خمس نقابات و حقوقيون ، الوقفة التي دعا إليها مجلس التدبير ، احتجاجا على الإعتداء الذي تعرض له ع يوم الخميس الماضي مدير المؤسسة عبد الله عزيزي حوالي الساعة الرابعة عصرا ، من طرف أحد الغرباء الذي لما طلب منه المدير مغادرة ساحة المؤسسة ، إنقض عليه بطريقة همجية و أمسك بتلابيبه ، مكيلا له سيلا من السب و الشتم و التنكيل و التهديد بالقتل، و لولا تدخل بعض الأساتذة و الإداريين لأزهق روحه. حيث أستدعى الأمر تدخل رجال الشرطة المدرسية الذين وجدوا صعوبة لإخراجه من المؤسسة و إحالته على مركز الأمن .
و أكد بيان توصلت " المساء" بنسخة منه ، أصدره مجلس التدبير التابع للمؤسسة عقب عقده لاجتماع استثنائي و طارئ، استنكاره الشديد لكل مظاهر العنف و التسيب الذي باتت تتخبط فيها المؤسسة العمومية في الآونة الأخيرة ، معلنا تضامنه المطلق مع المدير ضحية الإعتداء ، و مع كل من تعرض لمثل هذه السلوكات من نساء و رجال التعليم ، مؤكدا على أن العنف ظاهرة غريبة على الوسط التربوي تستوجب مواجهتها تضافر جهود كل المتدخلين من مصالح أمنية و منظمات المجتمع المدني ، فضلا عن الهيئات التربوية المسؤولة ، مع ضرورة اتخاذ الإجراءات الزجرية الكفيلة بالحد من العنف الموجه ضد نساء و رجال التعليم .

و بعد مطالبة مجلس التدبير في بيانه - الذي تمت تلاوته خلال الوقفة الاحتجاجية - من الجهات المختصة توفير الأمن للعاملين في المجال التربوي كشرط ضروري لقيامهم بعملهم على الوجه المطلوب ،استنكر بشدة التهجم الشنيع الذي تعرض له مدير المؤسسة و شجب الاعتداءات المتكررة على الأسرة التعليمية مطالبا بتوفير الأمن الكافي داخل وفي محيط إعدادية المنصور الذهبي ، وتفعيل مهام خلية اليقظة لمتابعة هذه الظاهرة و اتخاذ الإجراءات الكفيلة بالحد منها .
و طالب المكتب اللإقليمي للكنفدرالية االديمقراطية للشغل في بيان وزع خلال الوقفة الجهات المسؤولة على مستوى النيابة و السلطات المحلية و الشركة المكلفة بالأمن على تحمل مسؤولياتها لضمان الأمن بالمؤسسات التعليمية ياللإقليم فصفة عامة و إعدادية المنصور الذهبي بشكل خاص و معاقبة كل من سولت له نفسه انتهاك حرمة المؤسسة التعليمية و الإعتداء على أطرها الإدارية و التربوية و تلامذتها .
و أكد مدير المؤسسة عبد الله عزيزي "للمساء " أن (ي.ب) الذي اعتدى عليه كان في حالة سكر، وهو أحد تلاميذ المؤسسة انقطع عن الدراسة قبل حوالي السنتين ، يتردد على المؤسسة خاصة في فترات الإستراحة الرئيسية ، مشيرا إلى أن هذا الإعتداء أثر بشكل سلبي على نفسيته ، حمل على إثره على عجل إلى المستشفى الإقليمي بالخميسات ، وسلمت له شهادة طبية تثبت عجزه عن العمل لمدة 25 يوما ، ما سيؤثر على السير العادي للمؤسسة خاصة و ان هذه الفترة من السنة الدراسية تعتبر حاسمة بالنظر إلى العديد من العمليات التربوية التي يستوجب إنجازها تواجد مدير المؤسسة .
بنعيادة الحسن .


pagead2.googlesyndication.com pagead2.googlesyndication.com
  • تعليقات بلوجر
  • تعليقات الفيس بوك

0 التعليقات:

Enregistrer un commentaire

Item Reviewed: وقفة احتجاجية لمساندة مدير تعرض للاعتداء بالخميسات Description: Rating: 5 Reviewed By: إدارة الموقع
Scroll to Top